الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

باب الاستيذان

5507 عبد الرزاق ، عن ابن جريج قال : سأل إنسان مكحولا ، وأنا أسمع وهو جالس مع عطاء عن قول الله : إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله حتى قوله وإذا كانوا معه على أمر جامع هذه الآية ، فقال مكحول " يعمل بها الآن ، فينبغي أن لا يذهب أحد في يوم الجمعة ، ولا في [ ص: 243 ] الزحف حتى يستأذن الإمام " قال : وكذلك في أمر جامع ، ألا تراه يقول : وإذا كانوا معه على أمر جامع ، فقال عطاء عند ذلك : قد أدركت لعمري الناس فيما مضى يستأذنون الإمام إذا قاموا وهو يخطب ، قلت : كيف رأيتهم يستأذنون ؟ قال : يشير الرجل بيده ، فأشار لي عطاء بيده اليمنى ، قلت : يشير ولا يتكلم ؟ قال : نعم ، قلت : الإمام إذا أذن ؟ قال : يشير ولا يتكلم ، قلت : ولا يضع الإنسان يده على أنفه ولا على ثوبه ؟ قال : لا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث