الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب موضع الصدقة ودفع الصدقة في مواضعها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

6920 عبد الرزاق ، عن ابن جريج قال : قلت لعطاء : أرأيت لو كانت الصدقة توضع مواضعها ، أضعها أنا في مواضعها أم أدفعها إلى الولاة ؟ فقال - ولم يشكل - : " ليس ذلك لك إذا كانوا يضعونها في مواضعها " ، قلت أنا حينئذ : إنما قال ذلك ابن عباس من أجل أنهم لا يضعونها مواضعها ؟ قال : " نعم " وقال في زكاة الفطر مثل ذلك ، وكل صدقة ماشية أو حرث " قال : " وليجزين عنك أن تدفعها إليهم فتجب لك الأجر ، ويتولوا هم ما تولوا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث