الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب موضع الصدقة ودفع الصدقة في مواضعها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

6932 عبد الرزاق ، عن الثوري قال : كان ابن عباس ، وابن المسيب ، والحسن بن أبي الحسن ، وإبراهيم النخعي ، ومحمد بن علي أبو جعفر ، وحماد بن أبي سليمان يقولون : " لا تؤدوا الزكاة إلى من يجور فيها " ، قال سفيان : وكان الحسن ، وإبراهيم بن علي ، وحماد يقولون : " ما أخذ منك زكاته فاحتسب به " وهو قول الثوري يقول : " إن أكرهوك ، وهو يجزئ عنك ، ولا تدفعها إليهم " ، قال : عبد الرزاق : وسمعت معمرا يقول : " ما أخذوا منك أجزأ عنك ، [ ص: 49 ] وما خفي عنهم فضعها في مواضعها " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث