الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قيام رمضان

جزء التالي صفحة
السابق

7748 عبد الرزاق ، عن الثوري ، عن عبد الله بن خلاد ، عن عبد الله بن عكيم الجهني ، - وكان قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم - قال : كان عمر بن الخطاب إذا دخل أول ليلة من رمضان يصلي المغرب ثم يقول : " اجلسوا ، ثم مشا بخطبة خفيفة يقول : أما بعد فإن هذا الشهر كتب عليكم صيامه ولم يكتب عليكم قيامه ، فمن استطاع منكم أن يقوم [ ص: 266 ] فليقم ، فإنها نوافل الخير التي قال الله . فمن لم يستطع فلينم على فراشه ، وليتقين أحدكم أن يقول : أصوم إن صام فلان ، وأقوم إن قام فلان ، من صام منكم أو قام ، فليجعل ذلك لله ، وليعلم أحدكم أنه في صلاة ما انتظر صلاة ، أقلوا اللغو في بيوت الله " ، مرتين أو ثلاثا ، ثم يقول : " ألا لا يتقدمن الشهر منكم أحد ، ثلاث مرات ، ألا ، ولا تصوموا حتى تروه - أو يصوموا حتى يروه - إلا أن يغم عليكم ، فإن يغم عليكم أن تعدوا على ثلاثين ، ثم لا تفطروا حتى تروا الليل يغسق على الضراب " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث