الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صيام الدهر

جزء التالي صفحة
السابق

7865 عبد الرزاق ، عن معمر ، عن قتادة ، عن عبد الله بن معبد ، عن أبي قتادة قال : جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسأله : كيف صيامك ؟ فأعرض عنه ، وكان إذا سئل عن شيء يكرهه عرف ذلك في وجهه ، فسكت حتى ذهب غضب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم قال له عمر : كيف تقول يا رسول الله في صيام الدهر ؟ قال : " لا صام ، ولا أفطر " ، أو قال : " ما صام ، وما أفطر " قال : فما تقول في صيام يومين ، وفطر يوم ؟ قال : " ومن يطيق ذلك ؟ " قال : فصيام يوم ، وفطر يومين ؟ قال : " وددت أن أطيق ذلك " قال : فصيام يوم ، وفطر يوم ؟ قال : " ذلك [ ص: 296 ] صيام داود " قال : فما تقول في صيام ثلاثة أيام من كل شهر ؟ قال : " ذلك صيام الدهر " قال : فصيام يوم الإثنين ؟ قال : " ذلك يوم ولدت فيه ، ويوم أنزل علي فيه " قال : فصيام عاشوراء ؟ قال : " كفارة سنة " قال : فصيام يوم عرفة ؟ قال : " كفارة سنة ، وما قبلها " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث