الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سلام الخطيب وقت قراءة الخطبة

جزء التالي صفحة
السابق

1096 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ، ثنا حامد بن محمد المقري ، ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الدشتكي ، ثنا عمرو بن أبي قيس ، عن سماك بن حرب ، عن جابر بن سمرة السوائي ، قال : من حدثك أن رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - كان يخطب جالسا على المنبر فكذبه ، فأنا شهدته كان يخطب قائما ، ثم يجلس ، ثم يقوم فيخطب خطبة أخرى . قال : قلت : كيف كانت خطبته ؟ قال : كلام يعظ به الناس ، ويقرأ آيات من كتاب الله ثم ينزل ، وكانت قصدا - يعني خطبته - وكانت صلاته قصدا بنحو ( والشمس وضحاها ) ، ( والسماء والطارق ) ، إلا صلاة الغداة ، وصلاة الظهر كان يؤذن بلال حيث تدحض الشمس ، فإن جاء رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - أقام وإلا سكت حتى يخرج ، والعصر نحوا مما تصلون ، والمغرب نحوا مما تصلون ، والعشاء الآخرة يؤخرها عن صلاتكم قليلا .

[ ص: 581 ] هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما خرج لفظتين مختصرتين من حديث أبي الأحوص ، عن سماك : كان يخطب خطبتين بينهما جلسة ، وكانت صلاته قصدا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث