الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وألطفهم بأهله

جزء التالي صفحة
السابق

181 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عمرويه الصفار ، ببغداد ، وثنا محمد بن أحمد الصغاني ، ثنا الأحوص بن جواب ، ثنا يحيى بن سلمة بن كهيل ، عن أبيه ، عن عمران بن الجعد ، عن ابن عباس ، أن قريشا قالت : يا محمد ادع ربك أن يجعل الصفا ذهبا ونؤمن لك ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " أتفعلون ؟ " قالوا : نعم ، فأتى جبرئيل ، فقال : استوثق ، ثم أتي جبرئيل ، فقال : يا محمد إن الله قد أعطاك ما سألت إن شئت أصبح لك الصفا ذهبا ومن كفر بعد ذلك عذبته عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين ، وإن شئت فتحت لهم باب التوبة والإنابة ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " باب التوبة والرحمة أحب إلي " .

هذا الوهم لا يوهن حديث الثوري ، فإني لا أعرف عمران بن الجعد في التابعين ، وإنما روى إسماعيل بن أبي خالد ، عن عمران بن أبي الجعد ، فأما عمران بن الجعد ، فإنه من أتباع التابعين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث