الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قصة شهادة اليمان بن جابر وثابت بن وقش

جزء التالي صفحة
السابق

1946 - قصة شهادة اليمان بن جابر ، وثابت بن وقش

4961 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا أحمد بن عبد الجبار ، ثنا يونس بن بكير ، عن ابن إسحاق ، قال : حدثني عاصم بن عمر بن قتادة ، عن محمود بن لبيد قال : لما خرج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى أحد وقع اليمان بن جابر - أبو حذيفة - وثابت بن وقش بن زعوراء في الآطام مع النساء والصبيان ، فقال أحدهما لصاحبه وهما شيخان كبيران : لا أبا لك ، ما ننتظر فوالله ما بقي لواحد منا من عمره إلا ظمأ حمار ، إنما نحن هامة القوم ، ألا نأخذ أسيافنا ثم نلحق برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فدخلا في المسلمين ولا يعلمون بهما ، فأما ثابت بن وقش فقتله المشركون ، وأما أبو حذيفة فاختلفت عليه أسياف المسلمين ، فقتلوه ولا [ ص: 209 ] يعرفونه ، فقال حذيفة : أبي أبي ، فقالوا : والله ما عرفناه ، وصدقوا ، فقال حذيفة : يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين ، فأراد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يديه ، فتصدق به حذيفة على المسلمين ، فزاده ذلك عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .

هذا حديث صحيح على شرط مسلم ، ولم يخرجاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث