الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2420 - تفتح أبواب السماء وقت صلاة الظهر

5994 - حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ، ثنا الفضل بن محمد الشعراني ، ثنا سعيد بن أبي مريم قال : أنا يحيى بن أيوب ، عن عبيد الله بن زحر ، عن علي بن يزيد ، عن القاسم عن أبي أمامة ، عن أبي أيوب الأنصاري قال : نزل علي رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - شهرا فنقبت في عمله كله ، فرأيته إذا زالت - أو زاغت - الشمس - أو كما قال - إن كان في يده [ ص: 578 ] عمل الدنيا رفضه ، وإن كان نائما فكأنما يوقظ له ، فيقوم فيغسل أو يتوضأ فيصلي ، ثم يركع أربع ركعات يتمهن ويحسنهن ، ويتمكن فيهن ، فلما أراد أن ينطلق قلت : يا رسول الله ، مكثت عندي شهرا ، ووددت أنك مكثت أكثر من ذلك فنقبت في عملك كله ، فرأيتك إذا زالت الشمس أو زاغت ، فإن كان في يدك عمل الدنيا رفضته ، وأخذت في الصلاة ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " إن أبواب السماء يفتحن في تلك الساعة ، فلا يرتجن - أبواب السماء وأبواب الجنة - حتى تصلى هذه الصلاة ، فأحببت أن يصعد إلى ربي في تلك الساعات خير ، وأن يرفع عملي في أول عمل العابدين " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث