الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدم الغسل للجنابة في شدة البرد

جزء التالي صفحة
السابق

265 - عدم الغسل للجنابة في شدة البرد

646 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى ، ثنا مسدد ، ثنا خالد ، عن خالد الحذاء ، عن أبي قلابة ، عن عمرو بن بجدان ، عن أبي ذر ، قال : اجتمعت غنيمة عند رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فقال : " يا أبا ذر ابد فيها " فبدوت إلى الربذة فكانت تصيبني الجنابة ، فأمكث الخمسة والستة ، فأتيت رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - قال : أبو ذر فسكت ، فقال : " ثكلتك أمك أبا ذر لأمك الويل " فدعا بجارية فجاءت بعس من ماء فسترتني بثوب واستترت بالراحلة ، فاغتسلت فكأني ألقيت عني جبلا ، فقال : " الصعيد الطيب وضوء المسلم ولو إلى عشر سنين ، فإذا وجدت الماء فأمسه جلدك فإن ذلك خير " .

" هذا حديث صحيح ، ولم يخرجاه إذ لم نجد لعمرو بن بجدان راويا غير أبي قلابة الجرمي وهذا مما شرطت فيه ، وثبت أنهما قد خرجا مثل هذا في مواضع من الكتابين " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث