الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الاجتهاد في القبلة وجواز التحري في ذلك

1048 \ 3 - حدثنا إسماعيل بن علي أبو محمد ، ثنا الحسن بن علي بن شبيب ، ثنا أحمد بن عبيد الله بن الحسن العنبري ، قال : وجدت في كتاب أبي : ثنا عبد الملك العرزمي ، عن عطاء بن أبي رباح ، عن جابر بن عبد الله ، قال : " بعث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سرية كنت فيها ، فأصابتنا ظلمة فلم نعرف القبلة ، فقالت طائفة منا : قد عرفنا القبلة ، هي ها هنا قبل الشمال . فصلوا وخطوا خطا ، وقال بعضنا : القبلة ها هنا قبل الجنوب . وخطوا خطا ، فلما أصبحوا وطلعت الشمس ، أصبحت تلك الخطوط لغير القبلة ، فلما قفلنا من سفرنا ، سألنا النبي - صلى الله عليه وسلم - عن ذلك ؟ فسكت وأنزل [ ص: 591 ] الله عز وجل : ( ولله المشرق والمغرب فأينما تولوا فثم وجه الله إن الله ) [ البقرة :115 ] أي حيث كنتم .

، قال : ونا عبد الملك العرزمي ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عمر ؛ أنها نزلت في التطوع خاصة ، حيث توجه بك بعيرك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث