الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المواقيت

2746 \ 282 - حدثني أبو عبد الله بن المهتدي بالله ، نا طاهر بن عيسى بن إسحاق التميمي ، نا زهير بن عباد ، نا مصعب بن ماهان ، عن سفيان الثوري ، عن ابن أبي نجيح ، وأيوب وسيف ، عن مجاهد ، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، عن [ ص: 561 ] كعب بن عجرة قال : مر به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو يوقد تحت قدر له وهو بالحديبية ، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " أيؤذيك هوام رأسك ؟ " . قال : نعم قال : " احلق " . فأنزلت هذه الآية : ( فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك ) [ البقرة : 196 ] فالصيام : ثلاثة أيام ، والصدقة فرق بين ستة مساكين ، والنسك : شاة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث