الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صفة ما ينقض الوضوء وما روي في الملامسة والقبلة

507 \ 35 - حدثنا القاضي الحسين بن إسماعيل ، وأحمد بن محمد بن زياد القطان ، قالا : نا عبد الكريم بن الهيثم ، نا حجاج بن إبراهيم المصري ، نا الفرج بن فضالة ، عن يحيى بن سعيد ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : فقدت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذات ليلة من فراشي ، فقلت : قام إلى جاريته مارية ، فقمت أتحسس الجدر ، وليس لنا كمصابيحكم هذه ، فإذا هو ساجد ، فوضعت يدي على صدر قدميه ، وهو يقول في سجوده : " اللهم إني أعوذ بعفوك من عقابك ، وأعوذ برضاك من سخطك ، وأعوذ بك منك ، لا أحصي ثناء عليك ، أنت كما أثنيت على نفسك " . الفرج بن فضالة ضعيف ، خالفه يزيد بن هارون ، ووهيب ، وغيرهما ؛ رووه عن يحيى بن سعيد ، عن محمد بن إبراهيم ، عن عائشة مرسلا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث