الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الوضوء من الخارج من البدن كالرعاف والقيء والحجامة ونحوه

[ ص: 366 ] 562 \ 19 - حدثنا محمد بن إسماعيل الفارسي ، وعثمان بن أحمد الدقاق ، قالا : نا يحيى بن أبي طالب ، نا عبد الوهاب ، أنا ابن جريج ، عن أبيه ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال " من وجد رعافا أو قيئا أو مذيا أو قلسا ، فليتوضأ ثم ليتم على ما مضى ما بقي ، وهو مع ذلك يتقي أن يتكلم " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث