الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ذكر بيان المواقيت واختلاف الروايات في ذلك

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

8 - باب ذكر بيان المواقيت ، واختلاف الروايات في ذلك .

974 \ 1 - حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن زياد النيسابوري ، ثنا الربيع بن سليمان ، ثنا عبد الله بن وهب ، أخبرني أسامة بن زيد ، أن ابن شهاب أخبره ؛ أن عمر بن عبد العزيز - رضي الله عنه - كان قاعدا على المنبر ، فأخر صلاة العصر شيئا ، فقال عروة بن الزبير : أما إن جبريل - عليه السلام - قد أخبر محمدا - صلى الله عليه وسلم - بوقت الصلاة ، فقال له : عمر : اعلم ما تقول . قال عروة : سمعت بشير بن [ ص: 555 ] أبي مسعود ، يقول : سمعت أبا مسعود الأنصاري ، يقول : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " نزل جبريل - عليه السلام - فأخبرني بوقت الصلاة ، فصليت معه ، ثم صليت معه ، ثم صليت معه " . يحسب بأصابعه خمس صلوات فرأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصلي الظهر حين تزول الشمس ، وربما أخرها حين يشتد الحر ، ورأيته يصلي العصر والشمس مرتفعة بيضاء قبل أن تدخلها الصفرة ، فينصرف الرجل من الصلاة ، فيأتي ذا الحليفة قبل غروب الشمس ، ويصلي المغرب حين تسقط الشمس ، ويصلي العشاء حين يسود الأفق ، وربما أخرها حتى يجتمع الناس - قال الربيع : سقط من كتابي : " حتى " فقط - وصلى الصبح مرة بغلس ، ثم صلى مرة أخرى فأسفر ، ثم كانت صلاته بعد ذلك بالغلس حتى مات ، ثم لم يعد إلى أن يسفر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث