الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

800 حديث حاد وأربعون لهشام .

مالك ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : خمس فواسق يقتلن في الحرم : الفأرة ، والعقرب ، والغراب ، والحدأة والكلب العقور .

التالي السابق


هذا حديث يتصل عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ويستند من حديث ابن عمر وعائشة ، وكلاهما قد سمع منه عروة .

وقد روى هذا الحديث وكيع ، عن مالك ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ولم يذكر فيه عائشة من رواة الموطأ أحد فيما علمت ، والله أعلم .

وهو محفوظ عن عائشة وعن ابن عمر ، فأما حديث ابن عمر فقد ذكرناه في [ ص: 278 ] باب نافع من هذا الكتاب ، وذكرنا هناك ما فيه من الأحكام والمعاني وما ( للعلماء ) في ذلك من المذاهب ، والحمد لله .

ويشبه أن يكون عروة أخذ هذا الحديث ، عن عائشة ؛ لأنه راويتها وابن أختها ، وروايته عنها أكثر من روايته عن ابن عمر ، فكيف وقد رواه الثقات ، عن هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ؟

حدثنا أحمد بن عبد الله بن محمد قال : حدثنا أبي قال : حدثنا أحمد بن خالد قال : حدثنا علي بن عبد العزيز قال : حدثنا حجاج بن منهال قال : حدثنا حماد بن سلمة ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : خمس فواسق يقتلن في الحل والحرم : الكلب العقور ، والفأرة ، والحدأة ، والعقرب ، والغراب .

قال : وسئل عروة ، عن لحم الغراب فكرهه وقال : سماه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فاسقا .

وذكر عبد الرزاق ، عن معمر ، عن الزهري قال : كره رجال من أهل العلم أكل الحدأة والغراب حيث سماهن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فواسق الدواب التي تقتل في الحرم .

قال أبو عمر : قد ذكرنا الاختلاف في أكلها وأوضحنا الوجوه التي منها نزعوا في باب نافع ، وبالله التوفيق .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث