الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 383 ] حديث سابع لابن شهاب ، عن سعيد متصل

مالك ، عن ابن شهاب ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبي هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : قاتل الله اليهود اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد .

التالي السابق


في هذا الحديث إباحة الدعاء على أهل الكفر وتحريم السجود على قبور الأنبياء ، وفي معنى هذا أنه لا يحل السجود لغير الله - عز وجل - ويحتمل الحديث أن لا تجعل قبور الأنبياء قبلة يصلى إليها ، وكل ما احتمله الحديث في اللسان العربي فممنوع منه ، لأنه إنما دعا على اليهود محذرا لأمته عليه السلام من أن يفعلوا فعلهم ، وقد زعم قوم أن في هذا الحديث ما يدل على كراهية الصلاة في المقبرة وإلى القبور ، وليس في ذلك عندي حجة ، وقد مضى القول في الصلاة إلى القبور في باب زيد بن [ ص: 384 ] أسلم ( في مرسلاته وأتينا بآثار هذا الباب في باب زيد بن أسلم وبالله العصمة والتوفيق ، لا شريك له .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث