الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1316 - وعن أنس رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صلى الضحى ثنتي عشرة ركعة ; بنى الله له قصرا من ذهب في الجنة " . رواه الترمذي ، وابن ماجه ، وقال الترمذي : هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه .

التالي السابق


1316 - ( وعن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صلى الضحى ثنتي عشرة ركعة ) ، أي : جملة أو مفرقة ( بنى الله له قصرا من ذهب في الجنة " . رواه الترمذي ، وابن ماجه ، وقال الترمذي : هذا حديث غريب ) ، أي : إسناده ( لا نعرفه إلا من هذا الوجه ) : قال ميرك : وذكر النووي هذا الحديث في الأحاديث الضعيفة .

وعن أبي ذر الغفاري مرفوعا " إن صليت الضحى ركعتين لم تكن من الغافلين ، وإن صليتها أربعا كتبت من المحسنين ، وإن صليتها ستا كتبت من القانتين ، وإن صليتها ثمانيا كتبت من الفائزين ، وإن صليتها عشرا لم يكتب لك اليوم ذنب ، وإن صليتها ثنتي عشرة ركعة بنى الله لك بيتا في الجنة " . رواه البيهقي وقال : في إسناده نظر .

ورواه البزار من طريق حسين بن عطاء ، عن زيد بن أسلم ، عن ابن عمر قال : قلت لأبي ذر : يا عماه أوصني ، قال : سألتني كما سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال : " إن صليت الضحى ركعتين لم تكتب من الغافلين " إلخ ، قال البزار : ولا نعلمه يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا من هذا الوجه ، كذا قال رحمه الله .

وقد رواه الطبراني في الكبير بإسناد رجاله ثقات من حديث أبي الدرداء نحوه ، إلا أنه قال : " ومن صلى أربعا كتب من العابدين ، ومن صلى ستا كفي ذلك اليوم ، ومن صلى ثمانيا كتبه الله من القانتين " . وقد رواه جماعة من الصحابة ومن طرق ، وهذا أحسن أسانيده ، ونقله ميرك عن المنذري ، وقال ابن حجر : يؤخذ من حديث أم هانئ أن الثمان أفضلها ، وإن كان أكثرها ثنتي عشرة ركعة ، وهو ما عليه كثيرون لحديث أبي ذر ، وهو غريب .

[ ص: 982 ]

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث