الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

الفصل الثالث

1318 - عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من حافظ على شفعة الضحى ; غفرت له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر " . رواه أحمد ، والترمذي ، وابن ماجه .

التالي السابق


الفصل الثالث

1318 - ( عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من حافظ ) ، أي : واظب وداوم ( على شفعة الضحى ) : يروى بالفتح والضم كالغرفة والغرفة ، أي : ركعتي الضحى من الشفع بمنى الزوج ، قاله الطيبي . ( غفرت له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر ) : قيل : إنما خص الكثرة بزبد البحر لاشتهاره بالكثرة عند المخاطبين ، وقال ابن حجر : عبر هنا بمثل ، وفيما سبق بأكثر ; لأن عمل ذلك أشق ، فكانت الزيادة به أحق وفيه نظر ; لأنه لا شبهة أن المواظبة المذكورة أقوى من مجرد القعود المسطور ، اللهم إلا أن تكون المداومة فيه أيضا معتبرة أو يضم إليه أداء الصلاة الفريضة ، والله أعلم . ( رواه أحمد ، والترمذي ، وابن ماجه ) : قال الترمذي : وقد روى غير واحد من الأئمة هذا الحديث عن نهاس بن قهم اهـ . ونهاس ضعيف ، ذكره ميرك .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث