الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الاستغفار والتوبة

جزء التالي صفحة
السابق

2341 - وعن أنس - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " كل بني آدم خطاء ، وخير الخطائين التوابون " . رواه الترمذي ، وابن ماجه ، والدارمي .

التالي السابق


2341 - ( وعن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " كل بني آدم خطاء ) أي : كثير الخطأ ، أفرد نظرا إلى لفظ الكل ، وفي رواية : خطاءون نظرا إلى معنى الكل . قيل : أراد الكل من حيث هو كل ، أو كل واحد ، وأما الأنبياء - صلوات الله عليهم - فإما مخصوصون عن ذلك ، وإما أنهم أصحاب صغائر ، والأول أولى ، فإن ما صدر عنهم من باب ترك الأولى ، أو من قبيل حسنات الأبرار سيئات المقربين ، أو يقال : الزلات المنقولة عن بعضهم محمولة على الخطأ والنسيان من غير أن يكون لهم قصد إلى العصيان . ( وخير الخطائين التوابون ) أي : الرجاعون إلى الله بالتوبة من المعصية إلى الطاعة ، أو بالإنابة من الغفلة إلى الذكر ، أو بالأوبة من الغيبة إلى الحضور . ( رواه الترمذي ، وابن ماجه ، والدارمي ) : ورواه أحمد ، والحاكم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث