الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قسمة الغنائم والغلول فيها

جزء التالي صفحة
السابق

4026 - وعن عمرو بن عبسة رضي الله عنه ، قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بعير من المغنم ، فلما سلم أخذ وبرة من جنب البعير ، ثم قال : " ولا يحل لي من غنائمكم مثل هذا إلا الخمس ، والخمس مردود فيكم " . رواه أبو داود .

التالي السابق


4026 - ( وعن عمرو بن عبسة ) : بفتحات ( قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بعير من المغنم ) أي : متوجها إليه ، والمعنى استقبل في صلاته إلى جهة بعير وجعله سترة له ، ( فلما سلم أخذ وبرة من جنب البعير ) أي : من طرفه الصادق على السنام ، فتكون القصة متحدة ، أو من ضلعه فتكون القضية متعددة . ( ثم قال : " ولا يحل " ) : عطف على محذوف هو مقول القول أي : لا أتصرف ولا يحل ( " لي من غنائمكم مثل هذا إلا الخمس " ) : بالرفع لا غير ( " والخمس مردود فيكم " ) أي : في مصالحكم ( رواه أبو داود ) .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث