الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

الفصل الثاني

4582 - عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتفاءل ولا يتطير ، وكان يحب الاسم الحسن رواه في " شرح السنة " .

التالي السابق


الفصل الثاني

4582 - ( عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتفاءل ) : من باب التفاعل وفي نسخة : من باب التفعل أي يطلب الفأل الحسن ويتبعه ( ولا يتطير ) أي لا يتشاءم بشيء ( وكان يحب الاسم الحسن ) . أي ويتفاءل به ، ومفهومه أنه كان يكره الاسم القبيح ويتشاءم به ، وليس كذلك لعموم قوله : " ولا يتطير " ، نعم كان يغير الاسم القبيح ويبدله باسم حسن ، كما وقع له في كثير من الأسماء ، وبهذا يظهر وجه ضعف قول الطيبي أنه بيان لتفاؤله - صلى الله عليه وسلم - لأنه لم يتجاوز عن ذلك ، ويدل عليه حديث أنس وبريدة كما سيجيء ، قلت : والكلام عليه أيضا سيجيء ( رواه ) : أي البغوي ( في شرح السنة ) . وكأن المؤلف ما بلغه أن الإمام أحمد رواه في مسنده بسند حسن عنه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث