الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

4800 - وعن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " إن الله يبغض البليغ من الرجال الذي يتخلل بلسانه كما يتخلل الباقرة بلسانها " . رواه الترمذي ، وأبو داود ، وقال الترمذي : هذا حديث غريب .

التالي السابق


4800 - ( وعن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " إن الله يبغض البليغ ) أي : المبالغ في فصاحة الكلام وبلاغته ( من الرجال ) أي : مما بينهم وخصوا لأنه الغالب فيهم ( الذي ) : صفة البليغ ( يتخلل بلسانه ) أي : يأكل بلسانه ، أو يدير لسانه حول أسنانه مبالغة في إظهار بلاغته وبيانه . ( كما يتخلل الباقرة بلسانها ) أي : البقرة كأنه أدخل التاء فيها على أنه واحد من الجنس كالبقرة من البقر ، واستعمالها مع التاء قليل . قال القاضي : شبه إدارة لسانه حول الأسنان والفم حال التكلم تفاصحا بما تفعل البقرة بلسانها ، والباقرة جماعة البقرة . وفي النهاية : هو الذي يتشدق في الكلام ، ويفخم به لسانه ، ويلفه كما تلف البقرة بلسانها لفا اهـ . فالمراد من الكلام ما يكون قدر الحاجة يوافق ظاهره باطنه على منوال الشريعة ( رواه الترمذي . وأبو داود ) : وكذا الإمام أحمد . ( وقال الترمذي : هذا حديث غريب ) : وذكر الحاكم في تاريخه عن أبي هريرة مرفوعا : " إن الله يبغض كل عالم بالدنيا جاهل بالآخرة " .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث