الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث كنا عند أبي موسى الأشعري فدعا بمائدة وعليها لحم دجاج

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

388 - الحديث التاسع : { عن زهدم بن مضرب الجرمي قال كنا عند أبي موسى الأشعري . فدعا بمائدة ، وعليها لحم دجاج ، فدخل رجل من بني تيم الله ، أحمر ، شبيه بالموالي فقال : هلم فتلكأ فقال : هلم ، فإني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل منه . }

التالي السابق


" زهدم " بفتح الزاي والدال المهملة وسكون الهاء بينهما و " مضرب " بضم الميم وفتح الضاد المعجمة وكسر الراء المهملة المشددة و " الجرمي " بفتح الجيم وسكون الراء المهملة . وفي الحديث : دليل على إباحة أكل الدجاج ، ودليل على البناء على الأصل ، فإنه قد بين برواية أخرى : أن هذا الرجل علل تأخره بأنه رآه يأكل شيئا فقذره فإما أن يكون كما قلناه في البناء على الأصل ، ويكون أكل الدجاج الذي يأكل القذر مكروها ، أو يكون ذلك دليلا على أنه لا اعتبار بأكله للنجاسة ، وقد جاء النهي عن لبن الجلالة ، وقال الفقهاء : إذا تغير لحمها بأكل النجاسة لم تؤكل . " وهلم " كلمة استدعاء ، والأكثر فيها : أنها تستعمل للواحد والجماعة والمذكر والمؤنث بصيغة واحدة . " وتلكأ " أي تردد وتوقف .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث