الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

3855 - حدثنا معاذ بن المثنى ، ثنا يحيى بن معين ح ، [ ص: 120 ] وحدثنا محمد بن علي الناقد البصري ، ثنا نصر بن علي ، قالا : ثنا وهب بن جرير ، ثنا أبي ، قال : سمعت محمد بن إسحاق ، حدثني يزيد بن أبي حبيب ، عن مرثد بن عبد الله اليزني ، عن أبي أمامة ، عن أبي أيوب ، قال : لما نزل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت : بأبي وأمي إني أكره أن أكون فوقك وتكون أسفل مني ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أن ارفق بنا أن نكون في السفل ، لمن يغشانا من الناس " ، فلقد رأيت جرة لنا انكسرت فأهريق ماؤها ، فقمت أنا وأم أيوب بقطيفة لنا مالنا لحاف غيرها ، ننشف بها الماء ، فرقا من أن يصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم منه شيء يؤذيه ، وكنا نصنع طعاما ، فإذا رد ما بقي منه تيممنا مواضع أصابعه ، فأكلنا منها يريد بذلك البركة ، فرد علينا عشاءه ليلة ، وكنا جعلنا فيه ثوما أو بصلا ، فلم نر فيه أثر أصابعه ، فذكرت له الذي كنا نصنع والذي رأينا من رده الطعام ولم يأكل " فقال : " إني وجدت منه ريح هذه الشجرة ، وأنا رجل أناجي فلم أحب أن يوجد مني ريحه ، فأما أنتم فكلوه " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث