الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

9669 - أخبرنا محمد بن علي الصائغ ، ثنا سعيد بن منصور ، ثنا هشيم ، أنا أبو جناب الكلبي ، عن بكير بن الأخنس ، عن أبيه ، قال : امترينا في قراءة هذا الحرف : ( ويعلم ما يفعلون ) أو تفعلون ؟ فأتيت ابن مسعود ، لأسأله عن ذلك ، فبينا أنا عنده إذ أتاه آت فقال : يا أبا عبد الرحمن ، رجل أصاب من امرأته فجورا ثم تابا ، وأصلحا ، فتلا عبد الله هذه الآية : ( وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات ويعلم ما تفعلون ) " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث