الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1262 حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة قال : حدثنا يحيى بن محمد بن السكن قال : حدثنا محبوب بن الحسن قال : حدثنا ميمون بن عجلان الثقفي عن محمد بن عباد المخزومي .

عن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن العبد يلتمس مرضاة الله عز وجل ، فلا يزال كذلك . فيقول الله : يا جبريل ، إن عبدي فلانا يلتمس أن يرضيني ، فرضائي عليه " . قال : " فيقول جبريل صلى الله عليه وسلم : رحمة الله على فلان ، وتقول حملة العرش ، ويقول الذين يلونهم ، حتى يقوله أهل السماوات السبع ، ثم يهبط إلى الأرض " فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وهي الآية التي أنزل الله عليكم في كتابه : إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا ، وإن العبد ليلتمس سخط الله ، فيقول الله عز وجل : يا جبريل ، إن فلانا يسخطني . ألا وإن غضبي عليه ، فيقول جبريل : غضب الله على فلان ، ويقول حملة العرش ، ويقول من دونهم ، حتى يقوله أهل السماوات السبع ، ثم يهبط إلى الأرض " .

لا يروى هذا الحديث عن ثوبان إلا بهذا الإسناد ، تفرد به : ميمون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث