الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

محمد بن عيسى بن شيبة المصري

جزء التالي صفحة
السابق

6481 حدثنا محمد بن عيسى بن شيبة ، قال : حدثـنا سعيد بن يحيى ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثـنا سعد بن سعيد قال : سمعت أنس بن مالك ، يقول : بعثني أبو طلحة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بحريرة صنعها له ، يختصه بها ، فقال : اذهب ، فادع لي رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال : فانطلقت إليه ، فلما نظر إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في أصحابه . . . بصره إلي حتى نظر إلي القوم جميعا ، فخجلت ، فقال : " أرسل إلينا أبو طلحة ؟ " فقلت : نعم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " قوموا " قال : فقام الناس معه ، [ ص: 251 ] فانطلقت أسعى إلى أبي طلحة ، فأخبرته الخبر فقام إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ، إنما جعلت شيئا لك لا يسعهم ، فقال : " سيسعهم إن شاء الله " فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فدعا بالبركة ، ثم قال : " ائذن لعشرة " . قال : فدخلوا ، فأكلوا حتى اكتفوا جميعا ، ثم خرجوا ، فقال : " ائذن لعشرة آخرين " . فدخل عشرة ، فأكلوا حتى اكتفوا جميعا ، ثم أخذ ما بقي فجمعه ، ثم دعا فيه بالبركة ، فعاد لما كان ، فقال : " دونكم هذا " .

" لم يرو هذا الحديث عن سعد بن سعيد إلا يحيى بن سعيد الأموي " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث