الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

موسى بن الحسن الكسائي الأبلي

جزء التالي صفحة
السابق

8448 حدثنا موسى بن الحسن قال : حدثنا شيبان قال : حدثنا سليمان بن المغيرة ، عن ثابت ، عن أنس قال : كنا مع عمر بن الخطاب ، بين مكة والمدينة ، وكنت حديد البصر ، فتراءينا الهلال ، فجعل أحد لا يراه غيري ، فجعلت أقول : نعم ، ألا تراه ، فيقول عمر : سأراه وأنا مستلق على فراشي ، ثم أنشأ يحدثنا عن أهل بدر ، فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يرينا مصارع أهل بدر بالأمس ، يقول : " هذا مصرع فلان غدا ، وهذا مصرع فلان غدا إن شاء الله " ، فقال عمر : فوالذي بعثه بالحق ما أخطئوا [ ص: 207 ] الحدود التي حدها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فجعلوا في بئر بعضهم على بعض قال : فانطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى انتهى إليهم ، فقال : " يا فلان بن فلان ، ويا فلان بن فلان ، هل وجدتم ما وعدكم الله ورسوله حقا ؟ ، فإني قد وجدت ما وعدني الله حقا " ، قال عمر : يا رسول الله ، كيف تكلم أجسادا لا أرواح فيها ؟ قال : " ما أنتم بأسمع لما أقول منهم ، غير أنهم لا يستطيعون أن يردوا شيئا " ، لا يروى هذا الحديث عن عمر إلا بهذا الإسناد ، تفرد به : سليمان بن المغيرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث