الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من اسمه يحيى

1114 حدثنا يحيى بن نافع أبو حبيب المصري ، حدثنا سعيد بن أبي مريم ، أخبرنا عبد الله [ ص: 139 ] بن لهيعة ، عن يزيد بن أبي حبيب ، عن عمران بن سليمان يعني القبي ، عن قتادة الأعمى ، عن زرارة بن أوفى ، عن سعد بن هشام قال : سألت عائشة عن قيام رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - من الليل فقالت : كان قيام رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فريضة حين أنزل الله - عز وجل - ( يا أيها المزمل قم الليل إلا قليلا ) ، فكان أول فريضة ، فكانوا يقومون حتى تتفطر أقدامهم ، وحبس الله - عز وجل - آخر السورة عنهم حولا ، ثم أنزل ( علم أن لن تحصوه فتاب عليكم فاقرءوا ما تيسر من القرآن ) ، فصار قيام الليل تطوعا . لم يروه عن عمران بن سليمان الكوفي القبي إلا يزيد ، ولا عنه إلا ابن لهيعة . تفرد به ابن أبي مريم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث