الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من اسمه أبان

267 باب من اسمه أبان .

حدثنا أبان بن مخلد الأصبهاني ، حدثنا عبد الله بن عمران الأصبهاني ، حدثنا أبو داود الطيالسي ، حدثنا سعيد بن عبد الرحمن أخو أبي حرة ، وقرة بن خالد وهارون بن إبراهيم الأهوازي كلهم حدثني عن محمد بن سيرين ، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : صلى بنا رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - وآله إحدى صلاتي العشي الظهر أو العصر ، فسلم في ركعتين ، فخرج سرعان الناس ، فقالوا : أقصرت الصلاة ؟ ، وفي القوم أبو بكر وعمر ، فهابا أن يكلماه ، وقام سرعان الناس ، وقام [ فقام ] إلى خشبة في المسجد كان يضع يده عليها ، فقام له رجل من القوم يقال له ذو اليدين ، وكان رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - يسميه ذا اليدين ، فقال : يا رسول الله ، أقصرت الصلاة أم نسيت ؟ قال : " لم أنس ، ولم تقصر الصلاة " ، فسأل القوم ، فقالوا : صدق ذو اليدين ، [ ص: 106 ] فرجع رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ، فصلى ركعتين مثل ركوعه أو أطول ، ثم سجد سجدتين . لم يروه عن قرة وسعيد بن عبد الرحمن وهارون بن إبراهيم إلا أبو داود ، تفرد به عبد الله بن عمران .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث