الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب النهي عن السجود والانحناء

جزء التالي صفحة
السابق

12781 - وعن أم سلمة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال للمسلمين بمكة حين شطت بهم عشائرهم :

" تفرقوا في الأرض " .

فتفرقوا إلى أرض الحبشة ، فبعثت قريش عبد الله بن أبي ربيعة وعمرو بن العاص ، فكان فيما قال عمرو وعبد الله للنجاشي : لا يحيوك بالتحية التي يحييك بها من يدخل عليك منا . فقال لجعفر وأصحابه : ما لكم ما تحيوني كما يحيي أصحابكم ؟ قال : نحييكم بتحية نبينا صلى الله عليه وسلم ، إنها تحية أهل الجنة .

رواه الطبراني في الأوسط ، وفيه يعقوب بن محمد الزهري ، وثقه غير واحد وضعفه بسبب التدليس ، وقد صرح بالتحديث عن شيخ ثقة ، وبقية رجاله ثقات .

وقد تقدمت أحاديث في قوله : " لو أمرت أحدا أن يسجد لأحد ، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها " . من طرق في النكاح .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث