الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

5649 والطبراني في الكبير بنحوه إلا أنه قال في أوله : جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم رجلان أحدهما من الأنصار والآخر من ثقيف ، فسبقه الأنصاري فقال النبي صلى الله عليه وسلم للثقفي : يا أخا ثقيف سبقك الأنصاري . فقال الأنصاري : [ ص: 275 ] أنا أبديه يا رسول الله . فقال : " يا أخا ثقيف ، سل عن حاجتك ، وإن شئت أخبرتك عما جئت تسأل عنه " . قال : فذاك أعجب إلي أن تفعل . قال : " فإنك تسألني عن صلاتك ، وعن ركوعك ، وعن سجودك ، وعن صيامك ؟ وتقول : ما لي فيه ؟ " . قال : إي والذي بعثك بالحق . قال : " فصل أول النهار وآخره ونم وسطه " . قال : فإن صليت وسطه ؟ قال : " فأنت إذا أنت " . قال : " فإذا قمت إلى الصلاة فركعت فضع يديك على ركبتيك ، وفرج بين أصابعك ، ثم ارفع رأسك حتى يرجع كل عضو إلى مفصله ، وإذا سجدت فأمكن جبهتك من الأرض ولا تنقر ، وصم الليالي البيض ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة " .

ورجال البزار موثقون . وقال البزار : قد روي هذا الحديث من وجوه ، ولا نعلم له أحسن من هذا الطريق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث