الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الترغيب في سكناها

جزء التالي صفحة
السابق

5787 - وعن أفلح مولى أبي أيوب الأنصاري أنه مر بزيد بن ثابت ، وأبي أيوب ، وهما قاعدان عند مسجد الجنائز فقال أحدهما لصاحبه : تذكر حديثا حدثناه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في هذا المسجد الذي نحن فيه ؟ قال : نعم ، عن المدينة سمعته [ وهو ] يزعم : " أنه سيأتي على الناس زمان تفتح فيه فتحات الأرض فيخرج إليها رجال يصيبون رخاء وعيشا وطعاما ، فيمرون على إخوان لهم حجاجا أو عمارا فيقولون : ما يقيمكم في لأواء العيش وشدة الجوع ؟ " ، قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " فذاهب وقاعد - حتى قالها مرارا - والمدينة خير لهم ، لا يثبت بها أحد فيصبر على لأوائها وشدتها حتى يموت ، إلا كنت له يوم القيامة شهيدا أو شفيعا " .

رواه الطبراني في الكبير ، ورجاله ثقات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث