الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في العدوى والهام والطيرة وغير ذلك

جزء التالي صفحة
السابق

8392 وعن أبي طلحة الخولاني قال : بينما عمير بن سعد في نفر من أهل فلسطين - وكان يقال : نسيج وحده - فقعد على دكان له عظيم في داره ، فقال لغلامه : يا غلام أورد الخيل ، قال : وفي الدار تور من حجارة قال : فأوردها فقال : أين فلانة ؟ قال : هي جربة تقطر دما - أو قال : تقطر ماء - شك أبو إسحاق - قال : أوردها ، فقال [ ص: 102 ] أحد القوم : إذا تجرب الخيل كلها ، قال : أوردها ، فإني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول :

" لا عدوى ، ولا طيرة ، ولا هامة ، ألم تر إلى البعير يكون في الصحراء ، يصبح في كركرته - أو في مراقه - بلية لم تكن قبل ذلك ، فمن أعدى الأول ؟ "
.

رواه أبو يعلى ، والطبراني باختصار ، وفيه عيسى بن سنان الحنفي وثقه ابن حبان وغيره ، وضعفه أحمد وغيره ، وبقية رجاله ثقات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث