الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1824 [ ص: 246 ] ( 11 ) باب ما جاء في المشرق

1830 - مالك عن عبد الله بن دينار ، عن عبد الله بن عمر ; أنه قال : رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يشير إلى المشرق ويقول : " ها ، إن الفتنة هاهنا ، إن الفتنة هاهنا ، من حيث يطلع قرن الشيطان " .

التالي السابق


40994 - قال أبو عمر : إشارة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والله أعلم - إلى ناحية المشرق بالفتنة ; لأن الفتنة الكبرى التي كانت مفتاح فساد ذات البين هي قتل عثمان بن عفان - رضي الله عنه - وهي كانت سبب وقعة الجمل ، وحروب صفين ; كانت في ناحية المشرق ، ثم ظهور الخوارج في أرض نجد ، والعراق ، وما وراءها من المشرق .

[ ص: 247 ] 40995 - قال أبو عمر روينا عن حذيفة - رضي الله عنه - أنه قال : أول الفتن قتل عثمان ، وآخرها الدجال .

40996 - ومعلوم أن أكثر البدع إنما ظهرت وابتدأت من المشرق ، وإن كان الذين اقتتلوا بالجمل وصفين منهم كثير من أهل الحجاز والشام ، فإن الفتنة وقعت في ناحية المشرق ، فكانت سببا إلى افتراق كلمة المسلمين ومذاهبهم ، وفساد نيات كثير منهم إلى اليوم ، وإلى أن تقوم الساعة ، والله أعلم .

40997 - وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يبكي ذلك لعلمه بوقوعه ، ويحزن له ، ولو ذكرنا الآثار والشواهد بما وصفنا ، لخرجنا بذلك ; عما إليه في هذا الكتاب قصدنا ، وبالله التوفيق .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث