الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أول جمعة بعد جمعة المدينة بجواثا عبد القيس

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

421 - أول جمعة بعد جمعة المدينة بجواثا ؟ عبد القيس

1078 - أخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد السماك ببغداد ، ثنا علي بن إبراهيم الواسطي ، ثنا وهب بن جرير ، ثنا أبي ، عن محمد بن إسحاق ، قال : حدثني محمد بن أبي أمامة بن سهل ، عن أبيه ، عن عبد الرحمن بن كعب ، قال : كنت قائد أبي حين ذهب بصره ، إذ خرجت به إلى الجمعة فسمع الأذان صلى على أبي أمامة أسعد بن زرارة واستغفر له ، فمكثت كثيرا لا يسمع أذان الجمعة إلا فعل ذلك ، فقلت : يا أبي أرأيت استغفارك لأبي أمامة كلما سمعت الأذان للجمعة ما هو ؟ قال : أي بني ، كان أول من جمع بنا بالمدينة في هزم النبت من حرة بني بياضة يقال لها نقيع الخضمات ، قال : قلت : كم كنتم يومئذ ؟ قال : أربعين رجلا .

هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه ، وهو شاهد الحديث الذي تفرد بإخراجه البخاري من حديث إبراهيم بن طهمان ، عن أبي حمزة ، عن ابن عباس : أول جمعة في الإسلام بعد جمعة بالمدينة جمعة بجواثا عبد القيس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث