الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما قالوا في اليوم الذي يشك فيه بصيام

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1074 [ ص: 485 ] ما قالوا في اليوم الذي يشك فيه بصيام

( 1 ) حدثنا حفص عن مجالد عن عامر قال كان علي وعمر ينهيان عن صوم يوم الذي يشك فيه من رمضان .

( 2 ) حدثنا وكيع عن أبي الضريس عن عبد الرحمن بن عابس عن أبيه قال قال عبد الله لأن أفطر يوما من رمضان ثم أقضيه أحب إلي من أن أزيد فيه ما ليس فيه .

( 3 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن عبد العزيز بن حكيم قال سمعت ابن عمر لو صمت السنة كلها لأفطرت اليوم الذي يشك فيه .

( 4 ) حدثنا حفص وعلي بن مسهر عن الشيباني عن الشعبي قال قال الضحاك بن قيس لو صمت السنة كلها ما صمت اليوم الذي يشك فيه من رمضان .

( 5 ) حدثنا عبد الله بن إدريس عن الشيباني عن مولاة لسلمة بنت حذيفة قالت كان حذيفة ينهى عن صوم يوم الذي يشك فيه .

( 6 ) حدثنا وكيع عن مهدي بن ميمون عن ابن سيرين قال أصبحنا يوما بالبصرة ولسنا ندري على ما نحن فيه من صومنا في اليوم الذي يشك فيه ، فأتينا أنس بن مالك فإذا هو قد أخذ حديدة كان يأخذها قبل أن يغدو ثم غدا ثم أتيت أبا السوار العتكي فدعا بغدائه ثم أتيت مسلم بن يسار فوجدته مفطرا .

( 7 ) حدثنا أبو الأحوص عن مغيرة عن إبراهيم والشعبي أنهما قالا : لا تصم إلا مع جماعة الناس .

( 8 ) حدثنا وكيع عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي قال : ما من يوم أصومه أبغض إلي من يوم يختلف الناس فيه .

( 9 ) حدثنا وكيع عن مسعر عن امرأة منهم يقال لها حفصة عن بنت وأخت لحذيفة قالت كان حذيفة ينهى عن صوم يوم الذي يشك فيه .

( 10 ) حدثنا وكيع عن العيزار قال أتيت إبراهيم في اليوم الذي يشك فيه ، فقال : لعلك صائم لا تصم إلا مع الجماعة [ ص: 486 ]

( 11 ) حدثنا وكيع عن داود بن قيس قال قلت للقاسم أتكره صوم آخر يوم من شعبان الذي يلي رمضان ؟ قال : لا إلا أن يغم الهلال .

( 12 ) حدثنا حفص عن عمرو عن الحسن قال كان يصومه فيما بينه وبين نصف النهار لشهادة شاهد أو مجيء غائب فإن جاء وإلا أفطر .

( 13 ) حدثنا أبو داود عن شعبة عن أبي يعلى عن سعيد بن جبير أنه كان يكره أن يصوم اليوم الذي يختلف فيه من رمضان .

( 14 ) حدثنا عبد العزيز بن عبد الصمد العمي عن ربعي عن منصور أن عمار بن ياسر وناسا معه أتوهم بمسلوخة مشوية في اليوم الذي يشك فيه أنه رمضان أو ليس من رمضان فاجتمعوا واعتزلهم رجل فقال له عمار تعال فكل قال فإني صائم فقال له عمار إن كنت تؤمن بالله واليوم الآخر فتعال فكل .

( 15 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن سماك عن عكرمة قال : من صام اليوم الذي يشك فيه فقد عصى رسول الله صلى الله عليه وسلم .

( 16 ) حدثنا ابن فضيل عن بيان عن عامر قال : ما من يوم أبغض إلي أن أصومه من اليوم الذي يشك فيه من رمضان .

( 17 ) حدثنا ابن فضيل عن مطرف عن عامر في اليوم الذي يقول الناس فيه : إنه من رمضان فقال : لا تصومن إلا مع الإمام فإنما كانت أول الفرقة في مثل هذا .

( 18 ) حدثنا ابن فضيل عن العلاء بن المسيب عن إبراهيم أنه قال ما من يوم أبغض إلي أن أصومه من اليوم الذي يشك فيه من رمضان .

( 19 ) حدثنا يزيد بن هارون عن عاصم عن أبي عثمان قال قال عمر ليتق أحدكم أن يصوم يوما من شعبان أو يفطر يوما من رمضان قال وأن يتقدم قبل الناس فليفطر إذا أفطر الناس .

( 20 ) حدثنا يزيد عن عاصم عن أبي عثمان أنه كان يصوم يوم الذي يشك فيه من رمضان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث