الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

باب ما يذكر في الشيب

5555 حدثنا معلى بن أسد حدثنا وهيب عن أيوب عن محمد بن سيرين قال سألت أنسا أخضب النبي صلى الله عليه وسلم قال لم يبلغ الشيب إلا قليلا

التالي السابق


قوله : ( باب ما يذكر في الشيب ) أي هل يخضب أو يترك ؟ .

قوله : ( عن ابن سيرين ) هو محمد بينه مسلم في روايته عن حجاج بن الشاعر عن معلى شيخ البخاري فيه .

قوله : ( سألت أنسا : أخضب النبي - صلى الله عليه وسلم - ) ؟ يعرف منه أنه المبهم في الرواية التي بعدها حيث قال ثابت " سئل أنس " وكذا قوله في هذه الرواية " لم يبلغ من الشيب إلا قليلا " يفسره قوله في الثانية " لم يبلغ ما يخضب " وذلك أن العادة أن القليل من الشعر الأبيض إذا بدأ في اللحية لم يبادر إلى خضبه حتى يكثر ، ومرجع القلة والكثرة في ذلك إلى العرف ، وزاد أحمد من طريق هشام بن حسان عن محمد بن سيرين في هذا الحديث " ولكن أبا بكر وعمر بعده خضبا بالحناء والكتم ، قال : وجاء أبو بكر بأبيه أبي قحافة يوم فتح مكة يحمله حتى وضعه بين يدي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأسلم ، ولحيته ورأسه كالثغامة بياضا " وستأتي الإشارة إليه في " باب الخضاب " ولمسلم من طريق حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس نحو حديث ابن سيرين وزاد " ولم يخضب ولكن خضب أبو بكر وعمر " .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث