الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ما ننزل الملائكة إلا بالحق وما كانوا إذا منظرين

جزء التالي صفحة
السابق

ما ننزل الملائكة إلا بالحق وما كانوا إذا منظرين

قرئ: "تنزل": بمعنى: تتنزل، "وتنزل": على البناء للمفعول من نزل، و "ننزل الملائكة": بالنون ونصب الملائكة، إلا بالحق : إلا تنزلا ملتبسا بالحكمة والمصلحة، ولا حكمة في أن تأتيكم عيانا تشاهدونهم ويشهدون لكم بصدق النبي -صلى الله عليه وسلم- لأنكم حينئذ مصدقون عن اضطرار، ومثله قوله تعالى: وما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما إلا بالحق [الحجر: 85]، وقيل: الحق الوحي أو العذاب، و "إذا": جواب وجزاء، لأنه جواب لهم وجزاء لشرط مقدر تقديره: ولو نزلنا الملائكة ما كانوا منظرين وما أخر عذابهم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث