الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وما جعله الله إلا بشرى ولتطمئن به قلوبكم وما النصر إلا من عند الله إن الله عزيز حكيم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله: وما جعله الله إلا بشرى ، قال: إنما جعلهم الله ليستبشروا بهم

قوله تعالى: ولتطمئن به قلوبكم

[8831] وبه، عن مجاهد، ولتطمئن به قلوبكم تطمئنوا إليه

قوله تعالى: وما النصر إلا من عند الله

[8832] حدثنا محمد بن العباس ، ثنا زنيج ، ثنا سلمة ، قال: قال محمد بن إسحاق : وما النصر إلا من عند الله إلا من عندي، إلا بسلطاني وقدرتي، وذلك أن العز والحكم إلي لا إلى أحد من خلقي

[ ص: 1664 ] قوله تعالى: إن الله عزيز

[8833] حدثنا عصام بن رواد ، ثنا آدم، ثنا أبو جعفر ، عن الربيع بن أنس ، عن أبي العالية ، إن الله عزيز حكيم يقول: عزيز في نقمته إذا انتقم وروي عن قتادة، والربيع بن أنس نحو ذلك

[8834] حدثنا محمد بن يحيى ، أنبأ أبو غسان ، ثنا سلمة ، قال محمد بن إسحاق : عزيز حكيم العزيز في نصرته ممن كفر به إذا شاء

قوله تعالى: حكيم

[8835] حدثنا عصام بن رواد ، ثنا آدم، حدثنا أبو جعفر ، عن الربيع بن أنس ، عن أبي العالية ، إن الله عزيز حكيم يقول: حكيم في أمره

[8836] حدثنا محمد بن يحيى ، أنبأ أبو غسان ، ثنا سلمة ، قال محمد بن إسحاق : عزيز حكيم قال: الحكيم في عذره وحجته إلى عباده

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث