الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في العامل على الصدقة بالحق

جزء التالي صفحة
السابق

باب ما جاء في العامل على الصدقة بالحق

645 حدثنا أحمد بن منيع حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا يزيد بن عياض عن عاصم بن عمر بن قتادة ح وحدثنا محمد بن إسمعيل قال حدثنا أحمد بن خالد عن محمد بن إسحق عن عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن رافع بن خديج قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول العامل على الصدقة بالحق كالغازي في سبيل الله حتى يرجع إلى بيته قال أبو عيسى حديث رافع بن خديج حديث حسن ويزيد بن عياض ضعيف عند أهل الحديث وحديث محمد بن إسحق أصح

التالي السابق


( باب ما جاء في العامل على الصدقة بالحق ) [ ص: 247 ] قوله : ( العامل على الصدقة بالحق ) متعلق بالعامل أي عملا بالصدق والصواب ، أو بالإخلاص والاحتساب ( كالغازي في سبيل الله ) أي في تحصيل بيت المال واستحقاق الثواب في تمشية أمر الدارين قاله القاري ( حتى يرجع ) أي العامل .

قال ابن العربي في شرح الترمذي : وذلك أن الله ذو الفضل العظيم ، قال : من جهز فقد غزا ، ومن خلفه في أهله بخير فقد غزا ، والعامل على الصدقة خليفة الغازي ؛ لأنه يجمع مال سبيل الله فهو غاز بعمله وهو غاز بنيته ، وقال -عليه السلام- : إن بالمدينة قوما ما سلكتم واديا ولا قطعتم شعبا إلا وهم معكم حبسهم العذر ، فكيف بمن حبسه العمل للغازي وخلافته وجمع ماله الذي ينفقه في سبيل الله . وكما لا بد من الغزو فلا بد من جمع المال الذي يغزو به ، فهما شريكان في النية شريكان في العمل ، فوجب أن يشتركا في الأجر ، انتهى . ( حديث رافع بن خديج حديث حسن ) وأخرجه أبو داود .

قوله : ( ويزيد بن عياض ضعيف عند أهل الحديث ) قال الحافظ في التقريب : كذبه مالك وغيره .

قوله : ( وحديث محمد بن إسحاق أصح ) ومحمد بن إسحاق ، ثقة قد اعترف به العلماء المالكية والحنفية أيضا . قال ابن العربي في عارضة الأحوذي : محمد بن إسحاق ثقة إمام انتهى . قلت : وقد وثقه العلامة ابن الهمام في فتح القدير . وقال العيني في شرح البخاري ص 701 ج 3 : ابن إسحاق من الثقات الكبار عند الجمهور ، انتهى .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث