الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


645 [ ص: 53 ] ( 5 ) باب ما جاء في الرخصة في القبلة للصائم

605 - مالك ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ; أن رجلا قبل امرأته وهو صائم ، في رمضان ; فوجد من ذلك وجدا شديدا . فأرسل امرأته تسأل له عن ذلك . فدخلت على أم سلمة زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - فذكرت ذلك لها ، فأخبرتها أم سلمة ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقبل وهو صائم . فرجعت فأخبرت زوجها بذلك ; فزاده ذلك شرا ، وقال : لسنا مثل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الله يحل لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما شاء . ثم رجعت امرأته إلى أم سلمة . فوجدت عندها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ما لهذه المرأة ؟ " : فأخبرته أم سلمة . فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ألا أخبرتيها أني أفعل ذلك ؟ " فقالت : قد أخبرتها . فذهبت إلى زوجها فأخبرته ; فزاده ذلك شرا ، وقال : لسنا مثل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الله يحل لرسوله - صلى الله عليه وسلم - ما شاء ، فغضب رسول الله [ ص: 54 ] - صلى الله عليه وسلم - وقال : " والله ، إني لأتقاكم لله ، وأعلمكم بحدوده " .

التالي السابق


13901 - قال أبو عمر : هذا الحديث مرسل عند جميع رواة " الموطأ " عن مالك .

13902 - والمعنى أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يقبل وهو صائم صحيح من حديث عائشة ، وحديث أم سلمة ، وحفصة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث