الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


316- مكحول الشامي

ومنهم الإمام الفقيه الصائم المهزول إمام أهل الشام أبو عبد الله مكحول .

حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا عمر بن أيوب الموصلي ، ثنا مغيرة بن زياد ، عن مكحول قال : " من لم ينفعه علمه ضره جهله ، اقرأ القرآن ما نهاك ، فإذا لم ينهك فلست تقرؤه " .

حدثنا أبو عبد الله أحمد بن إسحاق ، ثنا أبو بكر بن أبي عاصم ، ثنا العباس بن الوليد بن صبح الدمشقي ، ثنا مروان بن محمد ، حدثني عبد ربه بن صالح قال : دخل على مكحول في مرضه الذي مات فيه ، فقيل له : أحسن الله عافيتك أبا عبد الله ، فقال : " الإلحاق بمن يرجى عفوه خير من البقاء مع من لا يؤمن شره " وزاد غيره : " شياطين الإنس وإبليس وجنوده " .

حدثنا أبي ، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ، ثنا أحمد بن سعيد الحمصي ، ثنا بقية ، عن ابن ثوبان ، حدثني من سمع أبا عبد رب يقول لمكحول : يا أبا عبد الله ، أتحب الجنة ؟ قال : " ومن لا يحب الجنة ؟ " قال : فأحب الموت ، فإنك لن ترى الجنة حتى تموت .

[ ص: 178 ] حدثنا أبو حامد بن جبلة ، ثنا محمد بن إسحاق ، ثنا أبو جعفر المخرمي قال ثنا نصر بن المغيرة عن سفيان قال : كتب ابن منبه إلى مكحول : إنك امرؤ قد أصبت بما ظهر من علم الإسلام شرفا فاطلب بما بطن من علم الإسلام محبة وزلفى .

حدثنا أبو حامد بن جبلة ، ثنا محمد بن إسحاق ، ثنا داود بن رشيد ، ثنا الوليد بن مسلم ، عن علي بن حوشب قال : سمعت مكحولا يقول : " قدمت هذه - يعني دمشق - وما أنا بشيء من العلم - أراه قال : أعلم مني بكذا - فأمسك أهلها عن مسألتي حتى ذهب " .

حدثنا أبو حامد بن جبلة ، ثنا محمد بن إسحاق الجوهري ، ثنا هارون بن معروف ، ثنا ضمرة ، عن رجاء بن أبي سلمة ، عن أبي رزين قال : لما أكثر الناس على مكحول في القدر قلت : لأسألنه عن شيء قلت : " ما تقول في رجل عنده جارية وعليه دين ولا مال له غيرها ، أترى له أن يعزل عنها ؟ قال : " لا يفعل لا يفعل ، فإن الله تعالى لم يخلق نفسا إلا وهي كائنة ، فلا عليه أن لا يفعل " .

حدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا أبو بكر بن أبي عاصم ، ثنا هارون بن زيد بن أبي الزرقاء قال : ثنا أبي ، ثنا محمد بن راشد ، عن مكحول ، أنه عاد حكيم بن حزام بن حكيم فقال : " أتراك مرابطا العام ؟ " قال : كيف تسألني عن هذا وأنا على ذي الحال ؟ قال : " وما عليك أن تنوي ذاك ، فإن شفاك الله مضيت لوجهك ، وإن حال بينك وبينه أجل كتب لك نيتك " .

حدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا أحمد بن عمرو بن الضحاك ، ثنا الحوطي ، ثنا الوليد بن مسلم ، وأبو عمرو بن كثير ، عن محمد بن مهاجر ، عن بركة الأزدي قال : وضأت مكحولا فأتيته بالمنديل فأبى أن يمسح به وجهه ، ومسح وجهه بطرف ثوبه فقال : " الوضوء بركة ، وأنا أحب أن لا تعدو ثوبي " .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي ، ثنا إبراهيم ، عن عبد الله بن العلاء بن زيد ، ثنا أبي عن الزهري ، قال : العلماء [ ص: 179 ] أربعة ، سعيد بن المسيب بالمدينة ، وعامر الشعبي بالكوفة ، والحسن بن أبي الحسن بالبصرة ، ومكحول بالشام .

حدثنا أبو حامد بن جبلة ، ثنا محمد بن إسحاق ، ثنا أبو همام السكوني ، حدثني سويد بن عبد العزيز ، عن النعمان بن المنذر ، عن مكحول قال : اجتمعت أنا والزهري ، فتذاكرنا التيمم فقال الزهري : المسح إلى الآباط ، فقلت : " عن من أخذت هذا ؟ " قال : عن كتاب الله ، إن الله تعالى يقول : ( فاغسلوا وجوهكم وأيديكم ) فهي يد كلها ، قلت : " فإن الله تعالى يقول : ( والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما ) " فمن أين تقطع اليد " قال : " فخصمته " .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ، والحضرمي قالا : ثنا أحمد بن يونس ، ثنا معقل بن عبيد الله الجزري ، عن مكحول قال : أتاه رجل فقال : يا أبا عبد الله ، قوله عز وجل : ( عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم ) ، قال : " يا ابن أخي ، لم يأت تأويل هذه بعد ، إذا هاب الواعظ وأنكر الموعوظ ، فعليك حينئذ نفسك لا يضرك من ضل إذا اهتديت ، يا أخي الآن نعظ ويسمع منا " .

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم ، ثنا ابن أبي عاصم ، ثنا دحيم ، ثنا الوليد بن مسلم ، عن ابن جابر ، عن مكحول قال : " لا يؤخذ العلم إلا عن من شهد له بالطلب " .

حدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث ، ثنا المسيب بن واضح ، ثنا أبو إسحاق الفزاري ، عن الأوزاعي ، عن مكحول قال : " لأن تضرب عنقي أحب إلي من أن ألي القضاء ، ولأن ألي القضاء أحب إلي من بيت المال " .

حدثنا أبو حامد بن جبلة ، ثنا محمد بن إسحاق ، ثنا عبيد الله بن سعد الزهري ، ثنا حجاج بن محمد قال : ثنا إسماعيل بن عياش ، حدثني تميم بن عطية العنسي قال : كثيرا ما كنت أسمع مكحولا يقول : " نادانم ، بالفارسية : لا أدري " .

[ ص: 180 ] حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال : حدثني أبي ح وحدثنا أبي ، ثنا أحمد بن محمد بن الحسن ، ثنا أيوب بن محمد الوزان قالا : ثنا معمر بن سليمان ، عن أبي المهاجر ، عن مكحول قال : " أرق الناس قلوبا أقلهم ذنوبا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث