الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك

جزء التالي صفحة
السابق

والذين يؤمنون [ 4 ]

عطف على الذين الأولين ، بما أنـزل إليك " ما " خفض بالباء ، والضمير الذي في أنـزل يعود على " ما " وهو اسم ما لم يسم فاعله ، والكاف [ ص: 183 ] خفض بإلى ، والأصل إلاك أبدل من الألف ياء للفرق بين الألفات المتمكنة ، والتي ليست بمتمكنة ويلزمها الإضافة ، وأجاز الكسائي حذف الهمزة وأن يقرأ : ( وما أنزليك ) وشبهه بقوله : لكنا هو الله ربي قال ابن كيسان : ليس مثله ؛ لأن النون من لكن ساكنة ، واللام من أنزل متحركة وما أنـزل من قبلك عطف ، و قبلك مخفوض بمن ، والكاف خفض بإضافة قبل إليها وبالآخرة خفض بالباء ، والباء متعلقة بيوقنون ، و هم رفع بالابتداء ، و يوقنون فعل مستقبل في موضع الخبر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث