الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 344 ] عمرو بن أم مكتوم

التالي السابق


قرشي ، يقال : اسمه : عبد الله ، وقال ابن سعد : أهل المدينة يقولون : اسمه : عبد الله ، وأهل العراق يقولون : عمرو ، وهو ابن قيس بن زائدة ، وقيل : عمرو بن زائدة ، لم يذكروا قيسا ، فقيل هذه نسبة لجده .

أسلم قديما بمكة ، وكان من المهاجرين الأولين ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يستخلفه على المدينة في عامة غزواته ، فيصلي بالناس ، قيل : استخلفه ثلاث عشرة مرة . وجاء أنه خرج إلى القادسية ، فشهد القتال ، واستشهد هناك ، وكان معه اللواء حينئذ .

وقيل : بل رجع ، ثم مات بالمدينة ، وهو الذي نزل فيه سورة (عبس) .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث