الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أم تقولون إن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب

جزء التالي صفحة
السابق

أم تقولون [ 140 ] بالتاء ، وهي قراءة حسنة لأن الكلام متسق أي أتحاجوننا أم تقولون ، والقراءة بالياء من كلامين وتكون " أم " بمعنى " بل " . قال الأخفش : كما تقول : إنها لإبل أم شاء . وكسرت " إن " لأن الكلام محكي . والأسباط من ولد يعقوب بمنزلة القبائل من ولد إسماعيل . هودا خبر كان ، وخبر إن في الجملة ، ويجوز في غير القرآن رفع " هود " على خبر إن ، وتكون " كان " ملغاة .

تم الجزء الأول من كتاب ( إعراب القرآن ) ، والحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على النبي محمد ، وعلى آله الكرام الأبرار ، وسلم .

قال أبو جعفر أحمد بن محمد بن إسماعيل ، في قوله - عز وجل - :

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث