الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولو فتحنا عليهم بابا من السماء فظلوا فيه يعرجون

جزء التالي صفحة
السابق

ولو فتحنا عليهم بابا من السماء فظلوا فيه يعرجون [14] ، [15]

[ ص: 378 ] ولغة هذيل : "يعرجون " ، وفي المضمر قولان : أحدهما أن التقدير : فظل الملائكة . والآخر أن التقدير : ولو فتحنا على هؤلاء الكفار المعاندين بابا من السماء فأدخلناهم فيه ليعرجوا إلى السماء فيكون ذلك آية لتصديقك لدفعوا العيان ، وقالوا : إنما سكرت أبصارنا وسحرنا حتى رأينا الشيء على غير ما هو عليه . ويقال : سكر وسكر على التكثير ؛ أي غطي على عقله ، ومنه قيل : سكران ، وهو مشتق من السكر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث