الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في فضل التلبية والنحر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

827 حدثنا محمد بن رافع حدثنا ابن أبي فديك ح وحدثنا إسحق بن منصور أخبرنا ابن أبي فديك عن الضحاك بن عثمان عن محمد بن المنكدر عن عبد الرحمن بن يربوع عن أبي بكر الصديق أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل أي الحج أفضل قال العج والثج

التالي السابق


قوله : ( أخبرنا ابن أبي فديك ) بضم الفاء مصغرا ، هو محمد بن إسماعيل بن مسلم بن أبي فديك صدوق من صغار الثامنة كذا في التقريب .

قوله : ( أي الحج ) أي أعماله أو خصاله بعد أركانه ( أفضل ) أي أكثر ثوابا .

قوله : ( العج والثج ) بتشديدهما والأول رفع الصوت بالتلبية ، والثاني سيلان دماء الهدي وقيل دماء الأضاحي ، قال الطيبي -رحمه الله- : ويحتمل أن يكون السؤال عن نفس الحج ويكون المراد ما فيه العج والثج وقيل على هذا يراد بهما الاستيعاب ؛ لأنه ذكر أوله الذي هو الإحرام وآخره الذي هو التحلل بإراقة الدم اقتصارا بالمبدأ والمنتهى عن سائر الأفعال أي الذي استوعب جميع أعماله من الأركان والمندوبات ، كذا في المرقاة . وسيجيء تفسير العج والثج عن الترمذي أيضا .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث