الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وقضينا إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين

جزء التالي صفحة
السابق

وقضينا إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع [66]

قال الأخفش : "أن" في موضع نصب على البدل من الأمر ، وقال الفراء : هي في موضع نصب بسقوط الخافض ، أي : قضينا إليه ذلك الأمر بهذا . قال : وفي قراءة عبد الله : ( وقلنا إن دبر هؤلاء ) ، فلو قرأ قارئ على هذا بكسر إن لجاز . ( مصبحين ) نصب على الحال ، والتقدير عند الفراء وأبي عبيد : إذا كانوا مصبحين . قال أبو عبيد : كما تقول : أنت راكبا أحسن منك ماشيا . قال : وسمعت أعرابيا فصيحا من بني كلاب يقول : أنا لك صديقا خير مني لك عدوا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث